كتب- زياد المصري:

كشف عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن فضيحة مهنية تطال أحمد عماد الدين وزير الصحة الجديد في حكومة الانقلاب العسكري، حيث أكد نشطاء مواقع التواصل أنه يرفض أن يعطي لمرضاه في عياداته الخاصة، وصلا بقيمة الكشف والعلاج كاملا في محاولة منه للتهرب من دفع الضرائب الحكومية.

وتداول النشطاء، تدوينة لأحد رواد الـ"فيس بوك" ويدعى "شريف عزت"، يكشف فيها عن تفاصيل واقعة تهرب الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة الجديد في حكومة "شريف إسماعيل"، من دفع الضرائب المستحقة عليه كطبيب.

وتحت عنوان "وزير الصحة والسكان الجديد في حكومة السيسي الدكتور أحمد عماد الدين راضي يتهرب من الضرائب" ذكر شريف عزت تفاصيل قصته مع الوزير الجديد والتي كانت كالآتي:

"كان حصل عندي كسر في الكوعين اليمين والشمال.. كشفت عند الدكتور أحمد عماد الدين وأكد لي أن الموضوع محتاج تدخل جراحي سريع جدًا، وكان الاتفاق أن التكلفة حوالي 20 ألف جنيه مصري ده غير تكاليف المستشفى اللي هاعمل فيه العملية مستشفى الحياة".

وتابع حديثه: "لكن يوم العملية الدكتور شريف مساعد الدكتور أحمد عماد الدين استغل الموقف إني خلاص مستعد للعملية وطلب مني مبلغ 5000 زيادة غير الـ20 ألف اللي اتفقنا عليهم!!!".

وأضاف "مش دي المشكلة؛ المشكلة الحقيقية بعد ما عملت الجراحة الناجحة الحمد لله رحت أطلب من الدكتور أحمد فاتورة بتكاليف العملية علشان أحاسب التأمين الصحي فرفض تمامًا بناءً على كلام مساعده وبعد إلحاح شديد وافق انه يطلع فاتورة بمبلغ 15 ألف جنيه فقط لا غير في حين إنه خد مني 25 ألف جنيه".

واختتم عزت كلامه قائلًا: "ولما سألت الدكتور شريف مساعد الدكتور أحمد ليه رافض يطلع لي فاتورة بالمبلغ كله.. رد علي بكل صراحة ووقاحة: علشان الضرايب، وأكد لي إن المستشار القانوني للدكتور أحمد عماد الدين أوصاهم بأنهم مايطلعوش فواتير بأقصى من 15 ألف مهما بلغت قيمة العملية".

بدورهم علق عدد من نشطاء المواقع على تلك القصة بأنها تكشف نوعية وزراء حكومة الانقلاب الجديدة، والتي باتت تضم على حد قولهم، وزير تعليم ساقط في اللغة الإملاء واللغة العربية، ووزير صحة متهرب من الضرائب، ووزير أوقاف متهم بالفساد، ووزير عدل يرى أن الشعب عبيد والقضاة وحدهم هم السادة!.

Facebook Comments