واصل ثوار وأحرار ههيا بمحافظة الشرقية حراكهم الثورى الرافض لحكم العسكر ونظموا بعد عصر اليوم سلاسل بشرية ختاما لفعاليات انصروا الأقصى ‏التي دعا لها التحالف الوطنى لدعم الشرعية ‏
شهدت السلاسل التي امتدت من أمام قرية العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسى على طريق ههيا الزقازيق مشاركة واسعة وتفاعلا كبيرا من الأهالى والمارة على الطريق ‏رافعين صور الشهداء والمعتقلين وصور الرئيس الشرعى للبلاد الدكتور محمد مرسى وإشارات رابعة العدويه ولافتات تندد بتدهور أحوال ‏البلاد وتفاقم المشكلات يوما بعد الآخر ‏
الثوار رددوا الهتافات والشعارات المناهضه لحكم العسكر والمطالبه بالقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين ووقف نزيف ‏الانتهاكات التي ترتكبها سلطات الانقلاب بحق الشعب المصرى خاصة طلاب وطالبات مصر الرافضين لحكم العسكر ‏

وأكد المشاركون على تواصل حراكهم الثورى حتى عودة الحرية والانتصار لمكتسبات ثورة 25 يناير ومحاكمة كل من تورط في سفك دماء ‏المصريين والإفراج عن المعتقلين ‏

Facebook Comments