انتفض الالاف من أهالي العاشر من رمضان في مسيرة حاشدة استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية مع بدء فعاليات الموجة الثورية الثالثة لمقاطعة رئاسة الدم ومشاركة في جمعة " زواج أمريكا من مصر باطل " .
المسيرة التي انطلقت من مسجد التوحيد بوسط المدينة وسط مشاركة واسعه وتفاعل من الاهالى ردد المشاركون فيها الهتافات الرافضة للانقلاب العسكري ومنها "يسقط يسقط حكم العسكر .. مصر بلدنا مش معسكر" "مصر مايحكمهاش سفاح .. يسقط يسقط عبدالفتاح" "الداخلية بلطجية .. الداخلية هي هي" "يادي الذل ويادي العار .. الفلول عاملين ثوار" "احلف بسماها وبترابها .. السيسي هو اللي خربها".
وطالب المشاركون بالرجوع للشرعيه واحترام إرادة الشعب المصرى والقصاص لدماء الشهداء والافراج عن المعتقلين ومحاكمة كل من تورط في سفك الدماء المصريه كما طالبوا بعودة الجيش لثكناته والبعد عن السياسه واحترام إرادة الشعب المصرى
كما عبروا عن رفضهم لما تقوم به الحكومة الحالية من رفع للأسعار لصالح رجال الأعمال الكبار، وصرف رواتب الموظفين من ودائع ومدخرات المصريين بالبنوك، بما يمثل سرقة للشعب المصرى مؤكدين على استمراراهم في تصعيد حراكهم الثوري، وأنهم لن يمنحوا الباطل الاستقرار حتى يدخل خلف الأسوار، مشددين على تمسكهم بالسلمية ومعادة العنف واستهجانه.
 

Facebook Comments