مروان الجاسم
قالت سناء عبد الجواد زوجة الدكتور محمد البلتاجي إن سلطات الانقلاب تمنع الزيارات عن زوجها وعشرة من قيادات الإخوان منذ شهر مارس ولا يوجد أي تواصل ولم يكن يخرج جلسات محاكمة بصورة متعمدة وحتى لا يلتقي أحدا من المحامين او يتواصل مع الأهل .
وأضافت زوجة البلتاجي في مداخلة هاتفية لقناة وطن أن النتهاكات التي ترتكبها سلطات الانقلاب ضد البلتاجي يعد قمة الضعف منهم وقمة القوة من البلتاجي مضيفة أن حسن السوهاجي مساعد وزير الداخلية ومحمد على رئيس المباحث عذبا وأشرفا على تلك الانتهاكات بحق البلتاجي بنفسهما بهدف إهانته أو كسر إرادته .

وأكدت عبد الجواد أن هذه المحاولات للنيل من عزيمة البلتاجي وصموده ستفشل، وليس هناك أعز على البلتاجي من ابنته أسماء التي استشهدت على يد العسكر، ونحن مستعدون للتضحية وتكملة المسيرة حتى أخر نفس ولن ينال العسكر من شموخ البلتاجي أو كبرياؤه، مؤكدة أن من وهب نفسه وابنته وأسرته كاملة للثورة المصرية ومن اجل استكمالها سينتصر وسيخرج البلتاجي ".

 وأوضحت أن كل الانتهاكات والتعذيب بسبب البلاغ المقدم من البلتاجي ضد عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري والذي يتهمه فيه بقتل ابنتنا أسماء عمدا، وتنكيلا وتصفية حسابات مع البلتاجي ، مضيفة أنها ليست المرة الأولى فمنذ ثلاثة شهور دخل عليه السوهاجي بالكلاب البوليسية في منتصف الليل وتم تعذيبه بها، ومنذ شهر ونصف عقب خروجه من الزنزانة دخلوا وادعوا إجراء تعديلات بأسلاك الكهرباء وتم بعدها اندلاع حريق بسبب ماس كهربائي مؤكدة أنها كانت محاولة اغتيال للبلتاجي .

Facebook Comments