أحمد أبو زيد

أكد الكاتب الصحفي حسن القباني – منسق حركة "صحفيون من أجل الاصلاح" – أن الجرائم المتواصلة ضد الصحفيين وثقتها جبهات صحفية مثل "صحفيون ضد الانقلاب" و"صحفيون من أجل الإصلاح"، ووصلت إلى 500 انتهاك منذ 3 يوليو الماضي، وتضمنت قتل قوات الجيش والشرطة لـ 9 صحفيين واعلاميين، واعتقال ما يزيد عن 100 صحفي وإعلامي، تم احتجاز 40 منهم بغير سند قانوني وباتهامات غير منطقية تعبر عن عدم فهم لرسالة الصحافة.

وأضاف – فى تدوينة بثها عبر "فيس بوك" صباح الأحد – أن تلك الانتهاكات يجب أن يتم الاطلاع عليها في نقابة الصحفيين، وتكون محل مناقشة في الجمعية العمومية المرتقبة، التي يحاول البعض جعلها أداة للتستر علي جرائم سلطة الانقلاب.

وانتقد القباني ما ورد في البيان الأخير لـ"لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة" الذي حاولت فيه نفي المذبحة المستمرة ضد الصحفيين والإعلاميين في مصر، واتهمها بأنها تحولت إلى لجنة للدفاع عن الانقلاب.

وأكد أنه ضد التعويل على تقرير الخارجية الأمريكية حول حالة حقوق الإنسان فى مصر خلال العام الماضى 2013 ، خاصة الجزء المتعلق بالصحافة والاعلام، معتبراً أن الولايات المتحدة الامريكية جزء من صناعة هذه الجرائم بمشاركتها في الانقلاب العسكري ودعمه.

Facebook Comments