تعانى مدرسة الديدامون الثانوية التجارية الفنية المشتركة من الاستهتار والإهمال نتيجة تجاهل المسئولين التابعين للانقلاب في محافظة الشرقية والهيئة الهندسية بوزارة التربية والتعليم للمدرسة وصيانتها.
وأكد طلاب المدرسة أن الوضع سيء جدا، وأشاروا إلى أنه حتى السبورة لا تصلح للكتابة، وأبواب الفصول محطمة والقمامة منتشرة في الفصول والمقاعد لا تصلح لجلوس الطلاب عليها.
وقال محمد، بالصف الثاني الثانوي، إن المدرسة لا تشجع على التعليم، فإننا لا نقدر على القراءة على السبورة؛ لتحطم أجزاء منها ونكتب على الحائط.

Facebook Comments