حذر خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء الخميس، من سعة انفجار الشعب الفلسطيني في حال الاستمرار في تأخير إعادة إعمار قطاع غزة عقب العدوان الصهيوني الأخير في يوليو وأغسطس الماضيين.
وقال الحية خلال مهرجان نظمته حماس في خان يونس جنوب قطاع غزة تحت اسم "شعب يصنع نصره" لتكريم أهالي أكثر من 600 شهيد ارتقوا خلال العدوان الصهيوني الأخير ، إن حركته ترفض أي مساومة على إعادة إعمار غزة، مؤكدا أن "الشعب الذي صنع الانتصار لا يمكن أن يقبل أن يساوم على الإعمار ونحن من وراء هذا الشعب بمواقفنا السياسية وسلاحنا ".
وأضاف "لا تختبروا صبر الشعب الفلسطيني مجددا فهو حمل روحه عبر الصواريخ والعمليات الاستشهادية ويرفض المساومة على الإعمار ويؤكد أنه يجب أن يعمر كل ما دمره الاحتلال".
وتابع الحية قائلا: "لا تؤخروا الإعمار لحظة ولا تراهنوا على طول صبر شعبنا حتى لا تنفجر المنطقة من جديد وحتى لا يندم النادمون وتسقط كل الرهانات وهذه رسالتنا نوجهها إلى الحكومة وللسلطة والأمم المتحدة وأطراف المنطقة ".
وأكد أنه لا مبرر إزاء استمرار عدم دخول مواد البناء والبدء في إعادة الإعمار بعد سحب كل الذرائع أمام الآليات المعلنة لذلك، محذرا من أن شعبنا قادر على إرغام الجميع على البدء فورا في الأعمار.
في سياق آخر، طالب الحية بوقف التنسيق الأمني الذي تجريه أجهزة أمن السلطة الفلسطينية مع الاحتلال في ظل تصاعد تهويد المسجد الأقصى المبارك، مؤكدا أن "المصالحة الوطنية ضرورة لكن ذلك لا يعني الصمت على قمع التظاهرات المنتفضة دفاعا عن المسجد الأقصى وهو ما يجب وقفه فورا لان ذلك سياسة خرقاء ".
ودعا إلى تفعيل المقاومة وإطلاق العنان لها، وحث على انتفاضة الأمة العربية والإسلامية لنصرة المسجد الأقصى مؤكدا أنه خط أحمر لا يمكن القبول بأي مساس به ويجب وقف العدوان عليه

Facebook Comments