كتب- أحمد علي:

 

اعتقلت قوات أمن الانقلاب في الساعات الأولى من صباح اليوم 6 من الشرقية بينهم صيدلي و3 مدرسين ومحاسب وموظف بالصحة استمرارًا لجرائمها بحق مصر وشعبها خاصة مناهضى الانقلاب العسكري ورافضي الظلم والتنازل عن الأرض وعبث قائد الانقلاب بمقدرات البلاد.

 

ففي الشرقية اعتقلت قوات أمن الانقلاب من مدينة فاقوس في الساعات الأولى من صباح اليوم 3 من رافضي الظلم والتنازل عن الأرض وعبث قائد الانقلاب وعصابته بمقدرات البلاد واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الآن. 

وقال شهود عيان من الأهالي إن حملة لقوات أمن الانقلاب داهمت عددًا من بيوت الأهالي بمدينة فاقوس والقرى التابعة لها وحطمت أثاث المنازل وروعت الأطفال والنساء واعتقلت كلاً من إبراهيم عبدالفتاح الوزير" مدرس" ومحمد شعبان "موظف بالإدارة الصحية ومحمد سلام "مدرس".

 

وحملت رابطة أسرالمعتقلين بمدينة فاقوس وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة فاقوس المسئولية الكاملة عن سلامة المعتقلين، وناشدت منظمات حقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق تلك الجرائم التي لا تسقط بالتقادم واتخاذ جميع الاجراءات المتاحه التى من شانها رفع الظلم الواقع على ذويهم. 

 

ويقبع في سجون الانقلاب العسكري من أبناء فاقوس ما يزيد عن 135 معتقلاً من بين ما يزيد عن 2500 مظلوم في ظروف احتجاز غير آدمية وثقتها العديد من منظمات حقوق الإنسان.

 

ولليوم الثالث على التوالي تواصل سلطات الانقلاب بالشرقية جريمة الإخفاء القسري لعلي نجيب الطالب بجامعة الزقازيق منذ اختطافه اول أمس من إحدى العيادات الخاصة بمدينة أبوكبير أثناء الكشف الطبى على زوجته كما تواصل جريمة الاخفاء القسرى للطالب اسلام حافظة منذ اعتقال أثناء سيرة من أمام مركز شرطة الإبراهيمية بتاريخ 28 يوليو الماضي. 

وفي المنوفية قال شهود العيان أن حمله لقوات أمن الانقلاب داهمت عددًا من بيوت الأهالي بمدينة سرس الليان وروعوت الاهالى خاصة من النساء والأطفال وحطمت أثاث المنازل واعتقلت كلاً من نبيل غريب المقيقى، البالغ من العمر55 عام، ويعمل محاسب فى شركه مقاولات وعاطف صلاح الوغى، البالغ من العمر49 عامًا، ويعمل مدرسًا بمدرسة الثانوي بسرس وعلاء أبو الحديد شرشر، البالغ من العمر53 عامًا، دكتور صيدلي واقتادتهم جميعًا إلى جهة غير معلومة حتى الآن دون سند من القانون بشكل تعسفى 

 

وتواصل قوات أمن الانقلاب حملات المداهمات على بيوت مناهضي الانقلاب ورافضي التنازل عن الأرض بمدن ومراكز محافظات الجمهورية في محاولة توصف بالفاشلة للحد من الحراك الثوري المتواصل منذ الانقلاب على أول رئيس مدنى منتخب باردة شعبيه حرة بعد ثورة 25 يناير 

 

Facebook Comments