استشهد الحاج محمد سعد أبو محمود "70 عامًا" من السيالة بدمياط عقب اختطافه فجر اليوم من حملة لشرطة الانقلاب هو وشقيقه وابنه بعد أن فشلت الحملة في اعتقال شقيقه الآخر.

وقد استخدمت الشرطة طلقات الخرطوش والغاز لتفريق الأهالي التي حاولت منع اعتقال الشهيد وذويه، وقامت بنقل المعتقلين الثلاثة لقسم ثان دمياط، ليفاجأ أهل الشهيد بخبر وفاته عقب اعتقاله بساعات قليلة من أثر التعذيب في قسم ثان دمياط.

وتخرج جنازة الحاج "محمد سعد أبو محمود" ظهر اليوم من مسجد الصيادين بقرية السيالة.

وفي يونيو أصدر مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب في مصر، كشف حساب لـ "أرشيف القهر في 728 يوما" – بعهد الانقلابي السيسي – بداية من 8 يونيو 2014 وحتى 7 يونيو 2016، وثّق مقتل 1083 حالة خارج إطار القانون من قبل قوات الأمن.

فيما شهدت أماكن الاحتجاز مقتل 239 مواطنا، وتعذيب 1031 شخصا، وشهدت أماكن الاحتجاز 597 حالة إهمال طبي.

Facebook Comments