قررت نقابات الضرائب المصرية المستقلة تعطيل العمل بالمصلحة يوم 30 سبتمبر الحالى، فى واحدة من إجراءاتها التصعيدية فى سبيل إلغاء قانون الخدمة المدنية الذى أصدرته الحكومة فى مارس الماضى، وتحويل المصلحة إلى هيئة مستقلة لتفادى تطبيق القانون عليهم.

وقالت فاطمة فؤاد، رئيس النقابة المستقلة للعاملين بضرائب المبيعات، إن نقابات الضرائب المصرية على مستوى الجمهورية قررت اعتبار يوم 30 سبتمبر إجازة اعتراضية للعاملين، للضغط على الحكومة للاستجابة لمطالبهم.
وأضافت فؤاد، فى تصريحات صحفية، أن ممثلى نقابات الضرائب اتفقوا على تنظيم وقفة احتجاجية للعاملين بالمصلحة فى الأول من شهر نوفمبر المقبل، على سلالم نقابة الصحفيين، مؤكدة سعيهم لمخاطبة الجهات الأمنية للحصول على تصريح بالوقفة.

وأوضحت أن اجتماعا عقدته النقابات بمحافظة الإسكندرية، أمس، انتهى إلى تقديم مذكرة إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء الجديد، بمطالب جموع العاملين، التى أعلنوها فى وقفتهم يوم 10 أغسطس، وهى إلغاء العمل بالقانون وإقالة وزيرى التخطيط والمالية وتحويل المصلحة إلى هيئة إيرادات مستقلة. 

Facebook Comments