أغلقت ميليشيات الانقلاب شارعي الفلكي وحسين حجازي، أمام العشرات من موظفي الضرائب الرافضين لقانون الخدمة المدنية؛ الذي أقره برلمان العسكر مؤخرًا، ووضعت الشرطة الحواجز الحديدية، وانتشرت قوات الأمن المركزي، وهتف العمال: "عايزين حكومة حرة العيشة بقت مرة"، "باطل".

 

ومنعت الميليشيات عددًا من موظفي مصلحة الضرائب، وكافة المتضررين من قانون الخدمة المدنية من تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان، 2 أغسطس الجاري، تحت شعار "العزاء فى مجلس النواب"، احتجاجًا على موافقة المجلس على مشروع قانون الخدمة المدنية الجديد، وإحالته لمجلس الدولة لمراجعته وضبط صياغته تمهيدًا لإصداره وبدء العمل به.

 

Facebook Comments