تواصلت فعاليات أهالى ههيا بالشرقيه الرافضه لحكم العسكر وشاركوا في المسيرة التي نظمها التحالف الوطنى لدعم الشرعيه من قرية الرئيس مرسى العدوة بعد صلاة الجمعة اليوم مشاركة في فعاليات الموجه الثورية الثالثة التي تاتى تحت عنوان " زواج أمريكا من مصر باطل "
المسيرة التي انطلقت عقب صلاة الجمعه شهدت مشاركة غير مسبوقه من شباب الحركات الثوريه وأهالى القرى التابعه لههيا والمجاورة للعدوة ونساء ضد الانقلاب مرددين الهتافات والشعارات المناهضه لحكم العسكر والمطالبه بالقصاص لدماء الشهداء والافراج عن المعتقلين وعودة الشرعيه واحترام إرادة الشعب المصرى
رفع المشاركون في المسيرة أعلام مصر وصور رئيسها د. محمد مرسي وشارات رابعة العدوية وصور المعتقلين والمصابين والشهداء مؤكدين على استمرار حراكهم المتنامى والمتصاعد حتى عودة الحرية والشرعيه الدستورية من جديد
وندد المشاركون بممارسات الانقلابيين ومن أسموهم قضاة العسكر وقالوا أن مصر يتهددها خطر عظيم بغياب العدل والعدالة الاجتماعية والشرعية الدستورية داعين شرفاء الوطن للتوحد في وجه من أسموهم رجال نظام مبارك والعسكر الذين خربوا ودمروا البلاد
 

Facebook Comments