كتب- حسين علام:

 

طالبت أسرة المعتقل بلال عثمان عبد الباقي، أحد أبناء قرية منشأة طنطاوي بمركز سنورس الفيوم، بالإعلان عن مكانه بعد أن تم اختطافه وإخفاؤه قسريًّا منذ عام كامل، متهمين أفراد أمن تابعين لداخلية الانقلاب بالفيوم بإختطافه من أما مقر عمله أمام زملائه وأبناء الحي الذي يعمل به.

 

وأكدت أسرته أنهم منذ اليوم الأول لإخفائه قسريًّا وهم يقومون بجميع الإجراءات القانونية للكشف عن مكانه وعرضه على جهة تحقيق، ولكن حتى هذه اللحظة لا يعرفون عنه شيئًا، سواء أكان حيًّا أو ميتًا، مطالبين بالكشف عن مكانه وعرضه على جهة تحقيق.

 

كانت قوات أمن تابعة لداخلية الانقلاب بالفيوم قد اختطفت بلال عثمان عبد الباقي في الـ18 من أغسطس الماضي 2015 من أمام مقر عمله بالمدينة الصناعية بمدينة الفيوم، وفور اختطافه وردت أنباء لأسرته عن أنه موجود بمديرية أمن الفيوم، ومنذ ذلك التوقيت قاموا بإخفائه ولا يعلمون بمكان احتجازه حتى الآن.

Facebook Comments