خرجت مسيرة حاشدة عقب صلاة الجمعه بمدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقيه نظهما التحالف الوطنى لدعم الشرعيه بمشاركة شباب الحركات الثوريه الرافضه لحكم العسكر مع بدء فعاليات الموجه الثورية الثالثه تحت عنوان " زواج مصر من امريكا باطل "

المسيرة التي انطلقت من حى القومية وجابت الشوارع والاحياء حتى وصلت موقف المنصورة شهدت تفاعل كبير من الماره ومشاركة واسعه من الاهالى وتزايد في الاعداد وتنوع في الشرائح المشاركة فيها مرددين الهتافات والشعارات المطالبه برحيل العسكر وعودة الشرعيه والقصاص لدماء الشهداء والافراج الفوري عن المعتقلين ومحاكمة كل من تورط في سفك الدماء المصريه وعلى راسهم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى وأعوانه

المشاركون نددوا واستنكروا ممارسات الانقلابيين ومن أسموهم قضاة العسكر وقالوا أن مصر يتهددها خطر عظيم بغياب العدل والعدالة الاجتماعية والشرعية الدستورية داعين شرفاء الوطن للتوحد في وجه من أسموهم رجال نظام مبارك والعسكر الذين خربوا ودمروا البلاد وصوروا مصر كعاهرة تنشد ورقة إثبات نسب لما حملته سفاحا في 3 يوليو 2013 بعد فشل مغتصبي السلطة في إخفاء جريمة 3 يوليو وتحقيق خارطتهم الآثمة

ورفع المشاركون في المسيرة أعلام مصر وصور رئيسها د. محمد مرسي وشارات رابعة العدوية وصور المعتقلين والمصابين والشهداء مؤكدين على استمرار حراكهم الثورى المتصاعد حتى عودة الحرية والشرعيه الدستورية من جديد
 

Facebook Comments