تلقت إدارة البورصة بيانًا، من شركة الحديد والصلب، بشأن الدعوة لانعقاد الجمعية العمومية غير العادية، للنظر في استمرارية الشركة، إضافة إلى دعوة الجمعية العمومية العادية إلى الانعقاد، الأحد المقبل، وأكد خبراء أن الشركة مهددة بالإفلاس.

كشف البيان عن جدول أعمال الجمعية العادية، الذي يتضمن النظر في تقرير مجلس إدارة الشركة بشأن نتائج أعمالها حتى 30 يونيو، وتقرير مراقب الحسابات عن القوائم المالية، وإقرار القوائم، واعتماد استخدام الاحتياطيات والمخصصات المالية، واعتماد صرف العلاوة الدورية، المستحقة أول يوليو 2014.

من جانبه، قال الدكتور محمود جلال -استشاري صناعة الحديد والصلب-: "الشركة تعاني مشاكل مزمنة، وتكلفة الإنتاج عالية، خاصة بعد تراجعه إلى 300 ألف طن، معظمها من قطاعات الصلب والحديد الصاج، مع تدهور إنتاج حديد التسليح، على الرغم من أن طاقة إنتاجها في السابق بلغت 1.2 مليون طن".

قال ونيس عياد -عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنية-: "كان يجب أن تتوقف الشركة عن الإنتاج منذ 4 سنوات، والحكومات السابقة تركت المصانع تفلس"

Facebook Comments