أعلنت حركة "صحفيون ضد الانقلاب" (صدق) عن تنظيمها وقفة احتجاجية يوم السبت 3 مايو الجاري في الساعة الواحدة ظهرا أمام نقابة الصحفيين، للتنديد بالأوضاع السيئة للإعلاميين والصحفيين في مصر، والقمع المستمر لحريات الرأي والتعبير، وللمطالبة بالقصاص لشهداء الصحافة، والإفراج عن المعتقلين من الزملاء الصحفيين.

تأتي تلك الفعالية في إطار احتفال العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة والذي ينظم في الثالث من مايو من كل عام، والذي يأتي هذا العام وسط أجوا غير مسبوقة من القمع والتضييق للصحفيين في مصر ، حيث أصبحت الصحافة بعد اننقلاب العسكر على الرئيس الشرعي للبلاد محمد مرسي في يوليو 2013 أصبحت جريمة لاتغتفر قد يكون عقابها القتل أو السحل أو السجن.

ويعتبر أحدث من طالهم قمع النظام الإنقلابي في مصر حاليا الصحفية بجريدة الحرية والعدالة سماح ابراهيم والتي حكم عليها بالسجن 6 أشهر وغرامة 50 ألف جنية بسبب القبض عليها اثناء ممارستها عملها الصحفي وتغطيها فعاليات الاستفتاء على دستور الإنقلاب.

Facebook Comments