الحرية والعدالة

قال د. جمال حشمت، القيادى بـ"الحرية والعدالة": إن إبراهيم محلب، رئيس وزراء حكومة الانقلاب الثانية، ما هو إلا مخبر بدرجة رئيس وزراء، مشيرا إلى أن محلب لا يستطيع أن يتخذ قرارا دون الرجوع للجهات الأمنية، مؤكدا أنه غير قادر على تقديم الحلول والإبداع.

ووصف حشمت بأن ما يحدث الآن من قبل ميليشيات السيسى وقوات الداخلية ما هو إلا وصفة سحرية لصناعة الإرهاب وليس محاربة الإرهاب، مؤكدا أن الظلم الواقع على المصريين الآن قد يخرج منهم إرهابيين.

وأضاف حشمت- فى حواره للجزيرة مباشر مصر- أن كلمة "محلب" اليوم تؤكد أن هذه الحكومة معدومة الأفق، وأنها خير تعبير عن حكومة انقلابية جاءت بدون إرادة شعبية، ومن ثم فولاؤها لمن عينها وليس للشعب، مشيرا إلى أنه من الطبيعى أن يكون خطاب هذه الحكومة عن الشرعية ممجوجا، وأن قادة الانقلاب أكثر عجزا عن تقديم مبادرة لحل الأزمة السياسية في مصر.

Facebook Comments