كتب أحمدي البنهاوي:

على غير المعتاد قالت مواقع وصحف عبرية، إن السيسي كما قال موقع "كاليكاست" العبري "عديم الخبرة الاقتصادية"، و"مصاب بجنون العظمة"، و"سقط في بحور المشاريع الضخمة"، و"نسي المواطن المصري"، أو أن تحذر "معاريف" السيسي من "دعم إيران للإرهابيين في سيناء"، وهي التي سبق وعنونت أن "السيسي كنز استراتيجي لإسرائيل"، أو كما نقلت الصحف المصرية عن صحيفة "هآرتس" العبرية: "مصر «تغرق» وعلى السيسي إنقاذها".

ويربط المحللون بين تلك التصريحات الصادمة لمعسكر السيسي نفسه، وبين ما تحركات لإعلام الانقلاب في فضح المسارات السرية؛ فمصطفى بكري وأحمد موسى ذراعي المكتب الإعلامي للسيسي، اللذين ربطا بين مشروع قانون منح الجنسية مقابل الوديعة البنكية وحصول "اليهود" عليها، وزادوا عليه قانون "حذف خانة الديانة".

حيث صرح بكري عن "بيع الجنسية المصرية": "لن نستطيع منع اليهود من الحصول عليها، وبيع الجنسية سيمهد الطريق لأعداء الوطن" لعدم قدرة المصريين وقتها من منع اليهود من شراء الجنسية المصرية"!.

ممتلكات في مصر
وقبل أيام، قال موقع "نيوز وان" الإخباري العبري إن إسرائيل تجري تحركات سرية لاستعادة ممتلكات اليهود، الذين كانوا يعيشون ي الدول العربية، وعلى رأسها مصر.

وأضاف أن "لجنة الهجرة بالكنيست عقدت جلسة اليوم الأربعاء؛ لمناقشة إعادة الممتلكات اليهودية التي تم الاستيلاء عليها في الدول العربية والإسلامية، وخلال النقاش تحدث أفي كاهان، مدير عام وزارة المساواة الاجتماعية الإسرائيلية عن عمل تل أبيب بشكل سري لإعادة هذه الممتلكات وأنها تنفق وستنفق من أجل ذلك الملايين من الأموال".

مصادر إسرائيلية: السيسي يستعد لرد أملاك اليهود

Facebook Comments