كتبه بكار النوبي:

شن الإعلامي معتز مطر هجوما حادا على المجرم اللواء حسن السوهاجي مساعد وزير الداخلية بحكومة الانقلاب لقطاع السجون، الذي اتهمه الدكتور محمد البلتاجي أمام المحكمة بتعذيبه وهو مقيد اليدين.

ووصف مطر في مقدمة برنامجه أمس الثلاثاء على قناة "الشرق" الضابط حسن السوهاجي بالمريض نفسيا ولديه سادية مفرطة، لافتا إلى أن العسكر لا ينتقون خدامهم إلا من قاع المجتمع وأحط الأصناف.

ونشر مطر مجموعة من فضائح السوهاجي وسيرته منذ أن كان ضابطا صغيرا منحرفا يتلذذ بتعذيب الضحايا وإهانة المواطنين.

وأوضح مطر أن السوهاجي بدأ حياته المهنية بقضية تعذيب عندما كان رائدا في قسم الزيتون وحكم عليه وقتها بالسجن 6 شهور بعد تعذيبه لمواطن اسمه "مختار أحمد" كان مقبوضا عليه دون تهمة.

وأضاف مطر أن السوهاجي بعدها ترقى من رائد إلى مدير مباحث حتى مدير أمن قنا وأسوان حتى بات رئيسا لمصلحة السجون حتى يكمل هوايته في التعذيب.

 

وكان المذيع الانقلابي أحمد موسى قد تقدم بالشكر للضابطين اللذين اتهمهما د.البلتاجي بتعذيبه، وأشاد بما قاما به، مدعيا أن ما قاما به مع البلتاجي لا يقارن بما يحدث في سجون الولايات المتحدة، لا سيما مع الشيخ الضرير عمر عبدالرحمن.

وتطاول موسى كعادته في برنامجه "على مسؤوليتي"، عبر فضائية "صدى البلد"، مساء الثلاثاء، على الدكتور البلتاجي، واتهمه بكلمات بذيئة وقال «"والله العظيم ضباط جدعان.. دول آدميين". مشيرا إلى سجن الدكتور عمر عبدالرحمن منذ عام 1993 حتى اليوم في سجون أمريكا.

وأضاف موسى: "والله.. الضباط دول غلطانين.. أحلف بالله: والله العظيم غلطانين.. ده إنتوا (الضباط) بتعاملوا الناس بآدمية.. ده أنتم عندكم فعلا بتحترموا حقوق الإنسان".

واختتم بالقول: "أمريكا لا تحترم حقوق الإنسان.. هو أنتم أحسن من أمريكا يعني؟.. مصلحة السجون طالعين تدافعوا.. لا أنا متضايق منكم بصراحة"، في إشارة إلى امتعاضه من نفي مصلحة السجون تعذيبها البلتاجي.

Facebook Comments