هيثم هلال
أكد محمد كمال، القيادي بحركة "6 إبريل"، أن حركته لم تقرر بعد موقفها من الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها خلال الشهور القليلة القادمة واصفا إياها بمسرحية هزلية عبثية.

وأضاف في مداخلة على قضائية "القدس" أن حكومة الانقلاب العسكري برئاسة إبراهيم محلب الذي أعلن أن مهمة حكومته محاربة الإرهاب، هي في الحقيقة تمثل إرهاب دولة بنوعيه المادى والمعنوى على حد قوله.

وتابع أنه كان يتمنى أن يصف محلب وزراءه بـ"العاملين" لا "المقاتلين"، متسائلا: ماذا يريد محلب بـ"الحرب على الإرهاب"؟!، مشيرا إلى أن أمريكا حين كان يعارضها أحد إنما تصفه بـ"الإرهاب".

وأضاف أن حكومة محلب ترفع نفس شعارات الببلاوي في محاربة الإرهاب، متسائلا: هل الإرهاب هم الأطفال وطلاب الجامعة الذين يتم اعتقالهم أم هو الذي تتقاتل الشرطة والجيش من أجله ضد بعض أمام قسم شرطة إمبابة"!!.

وشدد كمال على أن حكومة محلب نموذج لإرهاب الدولة ليس فقط بالسلاح وإنما أيضا الإرهاب المعنوي الذي إذا انتقد فيه شخص أو مسئول كالسيسي توصف بأنك عدو الجيش وعدو الوطن، مشيرا إلى أنني حين أهاجم مسئول فأنا أهاجمه على أفعاله.

وبشأن الانتخابات الرئاسية المزمعة للانقلابيين، أكد كمال أن "6 إبريل" لم تحسم الأمر في انتخابات الرئاسة، واصفا إياها بـ"مسرحية عبثية هزلية"، مشيرا إلى أن الأهم هي الأجواء التي تتم فيها الانتخابات، لافتا إلى أن الأجواء شعب منقسم واقتصاد متدهور ومنظومة تشريعية لم تتضح على حد قوله.

Facebook Comments