الحرية والعدالة

أكد الدكتور صفوت عبد الغني، القيادي في «التحالف الوطني لدعم الشرعية»، أن عودة الشرعية المنتخبة هي أساس أي مصالحة مع نظام الانقلاب.

وأضاف عبد الغنى، في لقاء له على فضائية "الجزيرة مباشر مصر" مساء اليوم، أن التحالف على استعداد لقبول أي مبادرة مصالحة جادة من أجل حقن الدماء، بشرط أن تكون عودة المؤسسات المنتخبة هى الأساس الذى تستند إليه.

وقال عبد الغني: "عودة الشرعية أساس أي مصالحة، وتفصيلات "الشرعية" يمكن طرحها على مائدة الحوار"، مشيرًا إلى أنه "لا يمكن تجاوز نقطة عودة الدكتور محمد مرسي لرئاسة الجمهورية، لكن الحديث عن شكل العودة هو المطروح للنقاش".

وشدد «عبد الغني» على أنه لا توجد لدى العسكر أي نية للمصالحة، وأن التحالف يرجئ خطوة تشكيل حكومة موازية حتى لا نُتهم بالاستعانة بالخارج على حد قوله.

Facebook Comments