كتب مروان الجاسم:

كشف إسلام الغامري -القيادي بحزب البناء والتنمية- عن السبب وراء تعديل عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري لقانون الشرطة، مؤكدا أن السيسي وعصابته أدركوا أنهم متورطون في جرائم عديدة مثل مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجينى وغيرها، ولا يريد لهذه الوثائق أن ترى النور، ويسعى لقتل أدلة تورطه في تلك الجرائم، عن طريق انتزاع أنياب الشرطة.

وأضاف الغامري -في حواره مع برنامج الشرق اليوم على قناة الشرق مساء الأربعاء- أن السيسي يتجه لقمع آلة القتل التي استخدمها لسحق المعارضين، ويريدهم أن يكونوا بلا روح أو إحساس أو ضمير، وأن يكونوا عصابة يستخدمها لتحقيق أغراضه.

وأوضح الغمري، أن كلية الشرطة تصنع وحوشا بشرية ليس لديها عقل ولا تفكر، ولا تستطيع أن تتخذ أي قرار، فهي تسمع الأوامر فقط وكل ما يريدونه هو القتل وحمل السلاح!.

 

Facebook Comments