كشف مسئول عراقي رفيع في وكالة الاستخبارات الوطنية، عن تسلّم السلطات العراقية من نظيرتها المصرية الشهر الماضي قائمة بأسماء 19 مواطناً مصرياً يقيمون في بغداد منذ سنوات طويلة، اتهمتهم حكومة الانقلاب بالانتماء إلى تنظيم "داعش".


وأوضح المسئول العراقى أن السلطات المصرية إتهمت مواطنيها الـ19 بأنهم يمثلون خطرا على الأمن العام في العراق، لافتاً إلى أن التحقيقات الأولية أثبتت براءة المصريين من التهم المنسوبة إليهم.


وتابع: «السلطات العراقية استدعت المواطنين المصريين وهم 18 متهماً من قبل حكومة بلادهم بعد اتضاح وفاة أحدهم في فبراير الماضى بشكل طبيعي، وهو سعيد محمد عبد المعطي (61 عاماً) ومتزوج من عراقية ولديه ستة أبناء؛ أربعة ذكور وابنتان، إحداهما موظفة في شركة اتصالات".


وأكد أن "المواطنين الثمانية عشر الآخرين لم تسجل عليهم أي قيود سابقة، كما أثبتت التحريات أن أكبر مبلغ مالي تم تحويله من قبلهم إلى مصر كان 900 دولار، وقام بتحويله أحد المتهمين لصالح شقيقه القاطن في محافظة الإسكندرية".


وأوضح المصدر أن المصريين الذين جرى استدعاؤهم للتحقيق "سُجلت كفالتهم من قبل عراقيين مقربين منهم وإطلاق سراحهم بضمان محل سكنهم وتعهد من الكفلاء العراقيين لهم".

Facebook Comments