قال محمد القدوسى الكاتب الصحفى: "تظاهرات اليوم أثبت أن الثوار ليس لهم طريق غير هذا الطريق بعد القتل عبر منصة القضاء، والذى اعتبره جريمة ضد الإنسانية يعاقب عليها القانون فى مصر وفى العالم كله فهو قتل بدون محاكمة.

وأضاف القدوسى فى حواره للجزيرة مباشر مصر أن ما ارتكبه قاضى المنيا جريمة قتل خارج القانون لا تسقط بالتقادم لأنه ليس هناك قانون لا صحيح ولا باطل يجيز ما فعله أو يوافقه على ما ذهب إليه .

وأشار القدوسى إلى أن الميل للاعتقال أو السماح بالاعتقال بدأت مساحته تتضاءل لأن الناس أدركت أن ذهابها إلى السجن يعنى أنها أصبحت ضحية أو مخطوفة أو معتقله فى يد عصابة من المجرمين ، فاما سلطات الانقلاب تقتلهم داخل السجون أو عبر منصات القضاء وهذا لا يختلف كثيرا عن القتل فى الشوارع من خلال الغاز المسيل والخرطوش والرصاص، مضيفا أن الناس فضلت المقاومة بكل الطرق السلمية المشروعة لأن الاستسلام للاعتقال أصبح استسلاما للموت أيضا.

Facebook Comments