سادت حالة من الغضب وسط آلاف العاملين بقطاع النقل بمدينة الإسكندرية، اليوم الأحد، بسبب زيادة حكومة الانقلاب لرسوم عبور سيارات النقل والنقل الثقيل على طريقي، "مصر- إسكندرية" الصحراوي والزراعي.

 

 
وزادت الرسوم بنسبة تخطت الـ800% منذ 3 أسابيع، فيما هددت شعبة مقاولي النقل باتخاذ عدة خطوات تصعيدية للرد على تلك الزيادة، التي أكدت أنها بمثابة كارثة ستؤثر على أسعار السلع الأساسية بشكل كبير خلال الفترة المقبلة. 

 

Facebook Comments