نقل مراسل الشئون العسكرية في القناة العاشرة بالتلفزيون الصهيوني، أورهيلر، عن مصادر سياسية وأمنية الصهيونية، وُصفت بأنها رفيعة قولها إن التعاون والتنسيق الأمني بين القاهرة وتل أبيب يمُر في شهر عسلٍ لم تشهده العلاقات الثنائية منذ التوقيع على اتفاق السلام بين الدولتين (اتفاق كامب ديفيد) في العام 1979. 

أوضح المصادر أن مرد تحسن العلاقات المصرية الصهيونية في المجال الأمني، يعود إلى الأوامر التي يُصدرها شخصيًا عبد الفتاح السيسي، الذي كان يشغل في السابق وزير الدفاع في مصر، لافتًا إلى أنه منذ ذلك الحين، والتنسيق الأمني بين الطرفين يتوثق بشكلٍ كبيرٍ، خصوصًا فيما يتعلق بمحاربة الجماعات الإرهابية، على حد زعمه. 

Facebook Comments