كتب: أنور خيري

أعلنت وزارة التربية والتعليم عن تأجيل بدء الدراسة بمدارس المتفوقين فى العلوم والتكنولوجيا الجديدة 12 يومًا على أن يكون أول أيام الدراسة بهذه المدارس يوم السبت الموافق 10/10/2015 مع مراعاة تأجيل امتحانات نهاية العام الدراسي لمدة أسبوعين.

وأوضح بيان الوزارة أن التأجيل يتضمن محافظات (الإسكندرية، الدقهلية، كفر الشيخ، البحر الأحمر، أسيوط، الأقصر) والصف الأول الثانوي بمدرستي المتفوقين بالسادس من أكتوبر، والمعادي.

وأرجعت الوزارة في بيان اليوم الثلاثاء، إن ذلك يأتي في ضوء الموقف الحالي للتجهيزات بالمدارس الجديدة التي سوف يتم افتتاحها.
وكانت وزارة التربية والتعليم أسندت أعمال الصيانة والتجهيزات لشركات تابعة للقوات المسلحة بالأمر المباشر، وبالمخالفة لقانون المناقصات الحكومية..

وكان رئيس الوزراء المقال إبراهيم محلب قد أقال  محمد يوسف مدير هيئة الأبنية التعليمة ، وقرر  تكليف اللواء يسري عبد الله بتولي منصبه لاعتراض  "فهمي"، على الاستعانة بالقوات المسلحة في أعمال الصيانة البسيطة للمدارس في ظل وجود هيئة متخصصة للمباني المدرسية وتابعة لإشراف للوزارة.

وقال مصدر بهيئة الأبنية التعليمية – إن قرار الإبعاد جاء من المهندس إبراهيم محلب- نظرًا لأن الهيئة تابعة إداريًا لمجلس الوزراء وفنيًا لوزارة التربية والتعليم، مشيرا إلى أن الوزير السابق محب الرافعي طلب إقالة محمد فهمي من موقعة كمدير لهيئة الأبنية التعليمية لعدم تحمسه لإسناد أعمال الصيانة البسيطة لجهاز الخدمة بالقوات المسلحة فى ظل وجود الهيئة.

وكان محمد فهمي – مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية، قد أكد في اجتماع داخلي بالوزارة رفضه لقرار وزير التربية والتعليم محب الرافعي، بإسناد أعمال الصيانة لجهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، مؤكدا أن هيئة الأبنية تقوم بهذا الدور منذ تأسيسها في أوائل التسعينات ولديها خبرات تراكمية كبيرة في أعمال الصيانة. وقال فهمي إن أعمال الصيانة كانت تتم بتخصيص 50% من ميزانية صيانة المدارس لهيئة الأبنية التعليمية، والـ50% الأخرى لمديريات التعليم بالمحافظات، قبل أن يصدر محب الرافعي قراره الأخير بإسناد أعمال الصيانة البسيطة بالمدارس على مستوى الجمهورية إلى جهاز الخدمة المدنية للقوات المسلحة !

وكان وزير التعليم قد أعلن عن تلقى جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة 100 مليون جنيه من الوزارة كدفعة أولى لبدء أعمال الصيانة البسيطة، التى كانت تقوم بها هيئة الأبنية ومديريات التعليم بالمحافظات ضمن أعمال الصيانة العامة للمدارس التى تتم سنويا خلال العطلة الصيفية.

وكشف المصدر أن قرار الرافعى فى حد ذاته إهدار للمال العام، نظرا لوجود هيئة متخصصة فى هذا الشأن وتابعة إداريا لوزارة التعليم، ولديها الكفاءات البشرية والخبرات التراكمية منذ عام 1992 للقيام بعمليات بناء وصيانة المدارس .

وتابع أن ميزانية هيئة الأبنية التعليمية بلغت العام المالى 2015- 2016، 3,5 مليار جنيه بدلا من 2,3 مليار جنيه بميزانية العام المالى الحالى، لصالح القوات المسلحة!!

Facebook Comments