قال ياسر الشريف المتحدث الإعلامي باسم حملة "باطل" إن الانقلابيين يتصارعون فيما بينهم لإلقاء التهم على بعضهم البعض.

وقال الشريف لقناة "القدس": "إن رئيس الحككومة الانقلابية الثانية إبراهيم لن يأتي بجديد"، مشيرا إلى أن أخيه حازم الببلاوي جاء على الأشلاء والدماء ولم يقدم شيء.

وأضاف أننا يحكمنا مافيا يبطنون لبعض العداء ويعلمون عند وصول عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري للرئاسة سيتم التضخية بشركائه.

وتابع "الانقلابيون يتسابقون للحنفية لغسل أيديهم من الدماء وإلقاء التهم على الآخر"، متوقعا أنه عند وصول السيسي للرئاسة سيحمل رئيس الأركان الدماء ويغسل يده.

وأشار إلى أن المرتزقة الفاشلون الذين سرقوا السلطة لا يستطيعون تمرير االانتخبات الرئاسية أو أي مشروع تنموي أو كسب أي دولة جديدة تعترف بهم، لافتا إلى أن لا يعترف بالانقلاب إلا خمس دول اعترفوا به في أول 10 دقائق أما الدولة الديمقراطية بما فيها الاتحاد الأوروبي فلا يزالون يرفضون الاعتراف.

وشدد الشريف على أن الانقلاب سيسقط بصمود الشارع والضغط الدولي، مشيرا إلى أن حملة "باطل" كان لها سبق في تجميع النسيج الشعبي والثوري.

وأشار إلى أن "باطل" "والتحالف الوطني لدعم الشرعية" يحققون نجاحات خاصة على الصعيد الدولي، حسي استطاعوا وقف أي اعتراف دولي بالانقلاب العسكري.

وأضاف تم صياغة "قوائم سوداء" سواء في الجيش والشرطة والقضاء الذين تورطوا في دماء الثوار، لافتا إلى أن مسودة هذه الأسماء وصلت إلى وزير الخارجة النمساوي.

وتابع أننا "نراسل مجموعة كبيرة من المجتمع المدني المؤمن بدعم السلطة المنتخبة والمسار الديمقراطي ويرفض الانقلابات العسكرية لأنها لا تأتي إلا بالدمار والفشل".

Facebook Comments