طالب أمناء قسم شرطة إمبابة بانسحاب قوات الجيش المكلفة بتأمين القسم، بسبب المشاجرة التي وقعت بين أمين شرطة ومجند بالجيش، وإطلاق الأعيرة النارية عليهم.

يذكر أن المشاجرة بدأت عندما قام أحد الأمناء بركن دراجته البخارية أمام الدبابة وهو ما رفضه قائدها، وأدى إلى حدوث مشاجرة، وقام ضابط الجيش بسبه والاعتداء عليه داخل المدرعة، مشيرا إلى أن الضابط قام بتوجيه المدرعة للقسم، وحطم حاجزًا حديديًا، وأغلق باب القسم وحجز الأمناء بداخله.

Facebook Comments