شهد أمس الأحد عدة وقفات احتجاجية، أبرزها الوقفة التي نظمها عدد من أمناء الشرطة بقسم إمبابة، احتجاجاً على اعتداء ضابط جيش على أحد الأمناء أمام القسم.

كما اعتصم أمس أيضاً البقالون التابعون لشعبة المواد الغذائية؛ اعتراضاً على قرار مجلس الوزراء الانقلابي الأخير بفرض رسوم يتم تحصيلها عليهم عن كل بطاقة تموينية.

كما دخل العاملون بشركة بيع المصنوعات المصرية بالخارجة في إضراب عن العمل، تنديداً بعدم تطبيق الحد الأدنى للأجور، أسوة بباقي العاملين في المصالح الحكومية، بالإضافة إلى عدم صرف الحوافز وبدلات العمل في العطلات الرسمية.

يأتي هذا في ظل تجاهل حكومة الانقلاب لهذه الاحتجاجات والإضرابات، وعدم سعيها لحل مشكلات المحتجين والمصربين وعزوفها عن التحاور معهم.

Facebook Comments