أكد د. ممدوح المنير -رئيس الأكاديمية الدولية للدراسات والتنمية- أن الائتلاف الأوروبي لحقوق الإنسان، يندد باستمرار اعتقال أمين حزب الحرية والعدالة بالوادى الجديد عبدالرحمن خليل، والمصاب بالسرطان والشلل النصفى، ورفض نقله للمستشفى أو تلقيه العلاج.


ونشر المنير –عبر صفحته على موقع "فيس بوك"- صوراً لأمين حزب الحرية والعدالة بمحافظة الوادي الجديد، أثناء نقله لمرة وحيدة إلي المستشفي بعد إصابته بجلطة فى المخ، ورفضت سلطات الانقلاب استكمال علاجه وأعادوه للسجن.

Facebook Comments