قررت صحيفة "المصري اليوم"، فى بيان لها اليوم، إلزام جميع الصحفين والإداريين بالعمل داخل المؤسسة فقط والإمتناع عن العمل لأخرى حتى وإن كانت فى أوقات مابعد العمل و الأجازات ،وإلاتعرض الزملاء للتحويل للشئون القانونية للبت فى الأمر.

وقد فوجئ الصحفيون العاملون، اليوم الثلاثاء، بصدور القرار من، بإلزام جميع المحررين والإداريين بالتفرغ التام للعمل بالمؤسسة، وعدم العمل في أي وسيلة إعلامية أخرى، وإلا سيتم تطبيق الإجراءات القانونية المنصوص عليها في هذه الحال.

وفيما يلى نص القرار:-أولاً: على جميع الزملاء التوجه إلى إدارة الموارد البشرية بحد أقصى يوم 30 سبتمبر 2015، لتوقيع إقرار التفرغ واستلام القرار.
ثانيا: تطبيق الإجراءات القانونية فى حال مخالفة اللوائح المنظمة للعمل بالمؤسسة بمعرفة المستشار القانوني للمؤسسة. 

Facebook Comments