الإسكندرية – ياسر حسن

تصدر محكمة جنايات الإسكندرية برئاسة المستشار عوض خليفة، اليوم الاثنين، حكمها فى قضية قتلة الشاب خالد سعيد بعد 7 جلسات من طلب الإعادة الذى تقدم به "محمود الفلاح وعوض سليمان" أمينى الشرطة بعد الحكم الصادر من محكمة جنايات الإسكندرية في اكتوبر2011 بحبسهما 7 سنوات بتهمة تعذيب وضرب أفضى إلى موت.

كان مصطفى رمضان -محامى قتلة خالد سعيد- قد طالب باعتقال أحمد سعيد شقيق الشهيد خالد سعيد، مفجر ثورة 25 يناير 2011 بتهمة استغلال جنسيته الأمريكية فى تزوير قضية شقيقه القتيل، والمتهم بتعاطى المخدرات وافتعال قضية رأى عام غير موجودة من الأساس!

وقال " رمضان" إنه يجب محاكمة أحمد سعيد بتهمة البلاغ الكاذب، إضافة إلى مقدمى البلاغ من النشطاء والثوار، مشيرًا إلى أن القتيل مدمن مخدرات وقام بخنق نفسه عندما قام بابتلاع لفافة بانجو للهروب من الشرطة التى كانت تلاحقه!

كما طالب ببيراءة المتهمين "محمود الفلاح وعوض سليمان" من تهمة القتل بعد دليل البراءة الذى تلاه رئيس الطب الشرعى الجلسة الماضية بوجود لفافة البانجو بداخل فمه، نافيًا وجود تعذيب بدنى للقتيل، وأن ما حدث كان مقاومة من القتيل قبل القبض عليه متلبسًا بالمخدرات.

فى سياق متصل، شهد محيط المحكمة تعزيزات أمنية شديدة بثلاث مدرعات وعشرات من سيارات الشرطة خشية وقوع اشتباكات بين أنصار المتهيمن وأنصار خالد سعيد.

Facebook Comments