انتفض أهالى مركز أبوحماد محافظة الشرقية مع بدء فعاليات الموجه الثورية الثالثة لمقاطعة رئاسة الدم وضمن في جمعة " زواج أمريكا من مصر باطل " وشاركوا في المسيرة الحاشدة التي نظمها التحالف الوطنى لدعم الشرعيه بمشاركة شباب الحركات الثورية الرافضه لحكم العسكر .

انطلقت المسيرة عقب صلاة العصر من امام المزلقان الجديد حيث شهدت مشاركة واسعة وزيادة ملحوظه في الاعداد خاصة الشباب الذين ألهبوا حماس المشاركين بالهتافات والشعارات الثوريه المناهضه لحكم العسكر والمطالبه بالقصاص لدماء الشهداء والافراج عن المعتقلين.

ورفع المشاركون في المسيرة أعلام مصر وصور رئيسها الشرعي د. محمد مرسي وشارات رابعة العدوية وصور المعتقلين والمصابين والشهداء مؤكدين على استمرار حراكهم المتنامى والمتصاعد حتى عودة الحرية والشرعيه الدستورية من جديد

واستنكر المشاركون ممارسات الانقلابيين ومن أسموهم قضاة العسكر وقالوا أن مصر يتهددها خطر عظيم بغياب العدل والعدالة الاجتماعية والشرعية الدستورية داعين شرفاء الوطن للتوحد في وجه من أسموهم رجال نظام مبارك والعسكر الذين خربوا ودمروا البلاد وصوروا مصر كعاهرة تنشد ورقة إثبات نسب لما حملته سفاحا في 3 يوليو 2013 بعد فشل مغتصبي السلطة في إخفاء جريمة 3 يوليو وتحقيق خارطتهم الآثمة

يذكر أن هذه المسيرة تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي نظمت اليوم الجمعة في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات يوم ثوري بعنوان "زواج أمريكا من مصر باطل"، الذى دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية، ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة التصاعدية، التي تستهدف الحشد لمقاطعة المسرحية الهزلية المسماة بالانتخابات الرئاسية، تحت شعار "شرعية واحدة.. ثورة واحدة.. إرادة مستقلة".

 

 

 

Facebook Comments