شارك أهالي قرية المهدية بمركز ههيا محافظة الشرقية في السلاسل البشرية التي نظمتها حركة "فرسان رابعة" لرفض الانقلاب العسكري والتنديد بممارساته القمعية وجرائمه بحق المصريين، واستمرارًا للمشاركة في فعاليات أسبوع "لن يحكمنا الفسدة".

رفع المشاركون لافتات تطالب بعودة الشرعية والإفراج عن المعتقلين والقصاص للشهداء ومحاكمة القتلة من قادة الانقلاب، وكل من تورط في سفك دماء المصريين، كما رفعوا صور الرئيس المنتخب د.محمد مرسي وصور الشهداء والمعتقلين.

واستنكر المشاركون سوء أحوال البلاد الاقتصادية، والتردى الذى أصاب قطاعات المجتمع المختلفة في ظل انشغال حكومة الانقلاب بملاحقة مؤيدى الشرعية وفشلها في حل مشكلات المواطن البسيط.

وأكدوا استمرارهم في تصعيد حراكهم الثوري حتى دحر الانقلاب، وعودة الحرية والكرامة التي سلبها الانقلابيون، ولن ترهبهم آلة القمع والبغي والبطش العسكرية.

Facebook Comments