القليوبية – محمود شنقير

 

نظمت حركة "عفاريت ضد الانقلاب" بمدينة طوخ محافظة القليوبية، وقفة مساء أمس الأحد، أمام منزل المعتقل المفرج عنه مؤخرا أحمد يحيى للاحتفال بعودته والتأكيد على استمرارهم في فعالياتهم حتى إسقاط الانقلاب العسكري.

 

أطلق الشباب المشاركون في الوقفة الشماريخ والألعاب النارية، وألهبوا منطقة مسجد الزعايرة بالهتافات وأغاني الألتراس، بينما استقبلهم أهالي الطبيب أحمد يحيى بتوزيع قطع الشيكولاتة .

ونددوا باستمرار اعتقال الأحرار والشرفاء في سجون الانقلاب، وانقطاع الكهرباء عن مدينة طوخ خلال فصل الشتاء أوعودة أزمة السولار والبنزين في محطات وقود طوخ وطوابير السيارات أمامها.

 

ترجع وقائع اعتقال الطبيب الشاب أحمد يحيى إلى أحداث رمسيس الثانية يوم 16 أغسطس؛ حيث تم اعتقاله من المستشفى الميداني، كما اعتقلوا معه خاله محمد سعيد الشعيبي الذي لم يفرج عنه بعد، وهو ما دفع المشاركين في المسيرة إلى رفع لافتات تحمل صورته وتنادي بالحرية له.

Facebook Comments