استنكر مجلس نقابة المعلمين بالفيوم "المنتخب" تدخل وكيل وزارة التربية والتعليم محمود أبو الغيط ومديري الإدارات التعليمية الصارخ في أعمال النقابة، مستغلين ظروف الدولة، وعدم وجود رقابة عليهم وعلى أداء عملهم".

وقال: من باب الشفافية التي عاهدنا الله عليها لجموع المعلمين نشير إلى أن وكيل وزارة التربية والتعليم ومديري الإدارات يسارعون في تكليف المحسوبين لهم بأمور النقابة حتي يمكنوا من تعيين ما يرونه في الأماكن الإدارية والقيادية داخل ديوان مديرية التربية والتعليم والإدارات التعليمية والتوجيهات والمدارس، معتبرين أنهم بقضائهم على النقابة يكونون قد تخلصوا من "شوكة" تعترضهم، ويصبح الأمر خاليا لهم من أي معارضه أو محاسبة أو دفاع عن حقوق المعلمين، ويأتي بمن يريدون ومن يخدم مصالحهم."

وقال: إن مجلس نقابة المعلمين يدين هذا، وسيظل يدافع عن حقوق المعلمين الذين أعطوا له ثقتهم وأصواتهم، مؤكدا أن المجلس واللجان المنتخبة لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذه الممارسات وسيكون هناك محاسبة لكل هذه التجاوزات".

كما يؤكد مجلس إدارة نقابة المعلمين بالفيوم "المنتخب" للجميع أن هناك دعاوى قضائية تلاحق وكيل وزارة التربية والتعليم ومديري الإدارات الذين تورطوا في السطو علي النقابة وإهدار حقوق المعلمين، وكذلك المعلمين المحسوبين على أنظمة الأمن والحزب الوطني".

وكل من شارك أو تورط في مخالفة القانون بدعوة تكليفه من مسئول بمديرية التربية والتعليم أو الإدارات التعليمية، وهو يعلم علم اليقين أن هذا مخالف لصحيح القانون".

وفي نفس السياق حددت محكمة القضاء الإداري هذا الأسبوع جلسة في الدعوى رقم (10897) التي رفعتها النقابة ضد وكيل وزارة التربية والتعليم ومحافظ الفيوم لوقف القرار الصادر بحل النقابة.

Facebook Comments