استكمالاً لما بدأه يوسف والي وزير زراعة المخلوع في التضييق في حصة المياه الخاصة بقرى قارون التابعه لمركز يوسف الصديق بالفيوم، تقوم الآن حكومة الانقلاب بمزيد من التضييق على أهالي تلك القري بتقليل مياه ري الأراضي، وقيام بعض لواءات الشرطة باستصلاح أراضي على الترعة الخاصة بالقرى وأخذ المياه عنوة دون رادع، ويوسف والي قد قام بعمل مشروع استصلاح أراضي مدينة يوسف الصديق، لم يأت لها بحصة مياه إضافية.

يذكر أنه بعد قيام عضو مجلس الشورى السابق د.حسن يوسف عبد الغفار بالتعاون مع حكومه الدكتور هشام قنديل للانتهاء من مشروع المصرف القاطع والذي رد الحياة لأهالى تلك القرى، هدمت حكومة الانقلاب ذلك، لتعود حلقات التضييق على الفلاح مرة أخرى، والآن يقوم أهالي القرى بنزح مياه الصرف من المصارف في تانكات وجرها ليتمكنوا من ري أراضيهم حتى لا يضيع منهم المحصول، ويقومون بخلع أشجار الزيتون حتى لا يرونها وهي تموت أمامهم.

Facebook Comments