الإسكندرية – أحمد عبدالماجد

يطلق حزب مصر القوية بالإسكندرية، اليوم الاثنين، حملة تحت عنوان "اتكلموا عنهم" بهدف التأكد على أن قضية المعتقلين لا تخص تيارا أو فصيلا بعينه، وإنما تعبر عن صراع بين الثورة والثورة المضادة والمطالبة بالإفراج عنهم جميعا.

وقالت أمانة الحزب بالإسكندرية: سنظل مستمرين في نضالنا، مشيرة إلى أنها فضلت عدم تحديد مكان الحملة لأن مصر عادت إلى زمن القمع، وأصبح المصريون غير قادرين على العمل إلا في العالم الافتراضي.

Facebook Comments