أكدت هيئة الدفاع عن ﻤﻌﺘﻘﻠى ﻣﺆﻳﺪﻱ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﺑﺪﻣﻨﻬﻮﺭ، ﺘﻌﺮﺽ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ ﺑﺪﻣﻨﻬﻮﺭ ﻣﻨﺬ ﻳﻮﻣﻴﻦ ، لتعذيب ﻭﺣﺸﻲ ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ضباط ﺍﻟﻤﺒﺎﺣﺚ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ ﺑﺴﺠﻦ معسكر ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ ﺑﺪﻣﻨﻬﻮﺭ، ﻟﻼﻋﺘﺮﺍﻑ ﺑﺠﺮﺍﺋﻢ ﻣﻠﻔﻘﺔ، وﺍﻻﻋﺘﺮﺍﻑ ﻋﻠﻰ ﺁﺧﺮﻳﻦ.

وقالت هيئة الدفاع انها قامت بتحرير ﻣﺤﻀﺮ ﺑﻮﻗﺎﺋﻊ ﺍﻟﺘﻌﺬﻳﺐ وإﺛﺒﺎﺗﻬﺎ خلال تحقيقات النيابة، ﻭﺍﺗﻬﺎﻡ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺍﺋﺪ " ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺒﺴﻴﻮﻧﻰ " ﺭﺋﻴﺲ
ﻣﺒﺎﺣﺚ ﻗﺴﻢ ﺩﻣﻨﻬﻮﺭ، ﻭﺍﻟﻤﻘﺪﻡ "ﺣﺴﺎﻡ ﺍﻟﻐﺰﻭﻟﻲ " رئيس قسم مكافحة سرقة السيارات بمديرية اﻷمن والمتقدم ببلاغ ﻹحراق مجهولين لسيارته، واﻟﻨﻘﻴﺐ "ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺮﻳﺶ" معاون مباحث دمنهور ، ﺑﺘﻌﺬﻳﺐ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ .

وأثبت المعتقلون في محضرهم تعرضهم للتعذيب من خلال الصعق بالكهرباء، ﻭتعليقهم ﻓﻲ سقف الحجز ﻭﺍﻻعتداء ﺍﻟﻮﺣﺸﻲ، ﻣﻊ إﺛﺒﺎﺕ ﻭﺟﻮﺩ ﺣﺮﻭﻕ ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ ﺑﺄﺟﺴﺎﺩ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ .

ﻭﺃشارت هيئة الدفاع الى أنه تفدمت بطلب للنيابة العامة لتحويل ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ ﻟﻠﻄﺐ ﺍﻟﺸﺮﻋﻲ لتوقيع الكشف اللازم عليه ﻧﻈﺮًﺍ ﻟﺴﻮﺀ ﺣﺎﻟﺘﻪ وإثبات تعرضه ﻻنتهاكات جسدية .

ﻳﺬﻛﺮ ﺃﻥ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻮﻗﺎﺋﻊ ﻟﻴﺴﺖ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻓﻲ ﺳﺠﻞ ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ رﺋﻴﺲ ﻣﺒﺎﺣﺚ ﺩﻣﻨﻬﻮﺭ، ﻭﺍﻟﻀﺒﺎﻁ ﺗﺤﺖ ﺇﺷﺮﺍﻓﻪ، ﻓﻘﺪ ﺗﻢ إثبات قيامهم بتعذيب ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ ﻣﻦ ﻣﺆﻳﺪﻱ الرئيس "ﻣﺮﺳﻲ " ﻓﻲ ﺃﺣﺪﺍﺙ ﻳﻮﻡ
ﺍﻻﺳﺘﻔﺘﺎﺀ على دستور الانقلاب ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺩﻣﻨﻬﻮﺭ .

ﻛﻤﺎ أتهم ﺗﺤﺎﻟﻒ ﺩﻋﻢ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ باﻟﺒﺤﻴﺮﺓ ﺍﻟﻨﻘﻴﺐ "ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺮﻳﺶ " معاون المباحث، ﺑﻘﺘﻞ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ "ﻋﺎﺩﻝ ﺍﻟﺤﻮﻓﻲ" ، ﺑﻤﺴﺪﺳﻪ ﺍﻟﻤﻴﺮﻱ في التاسع من يناير الماضي خلال تعدي قوات اﻷمن على ﻣﺴﻴﺮﺓ ﺳﻠﻤﻴﺔ ﻟﻤﺆﻳﺪﻱ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﺑﺪﻣﻨﻬﻮﺭ .

Facebook Comments