بورسعيد – أنس الطوخي

قررت محكمة استئناف بور فؤاد بمحافظة بورسعيد، اليوم الاثنين، تأجيل القضية التي عُرفت بقضية "التخابر مع الموساد" إلى السادس من مارس الحالي للاطلاع على المذكرة المقدمة من هئية دفاع المتهم لرد هيئة المحكمة، كما صرحت المحكمة للدفاع باستخراج صورة رسمية من محاضر الجلسات السابقة.

كانت نيابة أمن الدولة قد وجهت في الجلسة السابقة للمتهم "محمد علي عبد الباقي"، صاحب شركة ملاحة، والمتهم بالتجسس، في القضية رقم 4027 لسنة 2013 جنايات، تهمة التخابر لصالح جهاز المخابرات الإسرائيلية، وجهاز المخابرات بحزب الله بلبنان.

واتهم ممثل نيابة أمن الدولة، المتهم بالاتفاق مع المتهمين الهاربين والعاملين بـ””الموساد”” "بنيامين شاؤول"، و"ديفيد مائير"، واللذان يحملان الجنسية الإسرائيلية، بتقاضي 2000 دولار شهرياً، في لقاء جمعه بهما بدولة تايلاند، بالإضافة إلي التواصل مع جهاز المخابرات بحزب الله اللبناني، مقابل إمدادهما بمعلومات عن القوات البحرية وموانئ بورسعيد والمنشآت الحيوية علي ضفتي القناة.

ونفى المتهم ما نسب إليه من نيابة أمن الدولة من اتهامات، بدعوى أنها كانت بعلم جهازي المخابرات العامة والحربية.

بينما قال دفاع المتهم خلال مرافعته إن المخابرات الحربية والمخابرات العامة على علم بتخابر موكله مع الجهات الأجنبية، وأنه كان عميلا مزدوجًا، وله ملف في المخابرات الحربية يحمل الرقم 204، مُطالبا بسماع شهادة عدد من ضباط المخابرات الشهود على الواقعة.

Facebook Comments