يعاني أهالي محافظة الشرقية منذ عدة أيام من انقطاع مياه الشرب بصفة متكررة، إضافة إلى إصابة عدد كبير من الأهالي بحالات تسمم نتيجة تلوث المياه.

وأكدت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب أن السبب الرئيسي للتلوث هو أن 65% من سكان المحافظة يعتمدون على المياه الجوفية، التي تختلط في الغالب بمياه الصرف الصحي.

ونفت الشركة القابضة لمياه الشرب بالمحافظة أن تكون المياه الشرب هي مصدر التلوث.

يذكر أن وزارتي الصحة والبيئة أصدرتا عدة تقارير مؤخرا أكدت وجود نسبة تلوث عالية في المياه بمختلف محافظات مصر، وأن مياه الشرب تخرج ملوثة من مخرج محطات المعالجة نفسها وقبل أن يتم تلويثها بواسطة الشبكة.

وأوضحت ان مياه محافظة البحيرة هى الأعلى تلوثا على مستوى الجمهورية.

Facebook Comments