وجهت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الإنقاذ الوطني المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام برئاسة عمر الحاسي، رداً شديد اللهجة على بيان خارجية الانقلاب.


وقالت الخارجية الليبية -في بيان لها- مساء أمس الخميس، إنها تتابع باستغراب شديد تصريحات وزارة الخارجية المصرية حول الأوضاع في ليبيا، معتبرة بيان خارجية الانقلاب تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية.


واعتبرت الخارجية الليبية هذه التصريحات بمثابة محاولة بائسة لإعادة تصدير المشاكل المصرية إلى الخارج، قصد إلهاء الشعب المصري عن المطالبة باستحقاقاته، مشيرة إلى أن التصريح اتسم بعدم التوازن العام تجاه ليبيا وحكومتها وشعبها وثورتها.


وطالبت الجانب المصري بالتوقف عما قالت إنها "حملة عدائية ضد ليبيا وتدخل في شؤونها"، موضحة أن ليبيا ستلجأ إلى ما تراه مناسباً لحماية أمنها وسلامة أراضيها.


وكانت خارجية الانقلاب دعت من وصفتهم بـ"الميليشيات المسلحة" في ليبيا، لإخلاء مؤسسات الدولة.

Facebook Comments