توقع مايكل لودرس، الخبير الألماني في شئون الشرق الأوسط، عملية نزوج كبيرة  من مصر خلال المرحلة القادمة جراء التوتر الجاري بها حاليا في ظل الحكم العسكري القمعي.

وقال لودرس فى حوار مع موقع "آر بى أونلاين" الألماني، «في مصر، الوضع متوتر جداً بحيث ستكون هناك عملية نزوح كبيرة منها، كما يحدث في الدولة الشامية» في إشارة إلى سوريا.

ويرى الخبير الألماني أن الأحزاب والبرلمانات فى المجتمعات العربية ليست سوى واجهة، مشيرا إلى أن النهوض المجتمعي فى مصر ليس ممكناً. مفسرا ذلك بقوله: «لا يتم التعليم في المدارس والجامعات على مبدأ التفكير المستقل.. النظام المصري الآن أكثر قمعاً من أي وقت مضى، تحت رعاية الغرب».

ووصف "لودرس"المستشار السياسي ببرلين، السياسة الأمريكية بأنها مضللة، متهما الولايات المتحدة بالتسبب في تنامي قوة داعش من  خلال غزوها العراق. كما تهم أمريكا بالتسبب في أزمة اللاجئين وطالبها بتحمل مسئولياته في هذا الشأن.

Facebook Comments