أصرّ أحرار وثوار أوسيم بالجيزة، على استمرار مسيرتهم الحاشدة، رغم الحصار الذى فرضه أمن العسكر ومليشيات الانقلاب.


وكانت مسيرة حاشدة قد انطلقت بأوسيم، عقب صلاة الجمعة، تطالب بإسقاط النظام ورحيل العسكر والإفراج عن المعتقلين.


وشهدت المسيرة التي تجوب الشوارع والأحياء، مشاركة واسعة وتفاعلا غير مسبوق من الأهالى، الذين رددوا الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر والمطالبة بالقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن ‏المعتقلين، ‏والانتصار ‏للحرية ‏ومكتسبات ثورة 25 يناير ‏من جديد.

 ‏

الثوار أكدوا على تواصل حراكهم الثورى حتى تنتصر الثورة ويتم القصاص لدماء الشهداء، والإفراج عن المعتقلين، وتعود الحرية ‏والكرامة ‏الإنسانية والعدالة الاجتماعية التي أهدرها قادة ‏العسكر الذين دمروا وخربوا مؤسسات البلاد. ‏

Facebook Comments