الإسكندرية – ياسر حسن

ارتقى منذ قليل الشهيد "محمد حسن " ليصبح الشهيد الثالث في تظاهرات اليوم الجمعة فى مذبحة" الهانوفيل" بالإسكندرية والتى قادها اللواء ناصر العبد رئيس مباحث الإسكندرية ضد الثوار العزل الذي خرجوا استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعمن الشرعية للتظاهر مع انطلاق الموجة الثورية الثالثة ضد الانقلاب.

وذكر مصدر خاص لبوابة "الحرية والعدالة" أن الشهيد الثالث 18 عاماً تم قنصه برصاص حى فى الصدر وحاول المتظاهرون إسعافه، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة ، وينضم إلى زمرة شهداء اليوم بالإسكندرية والتى شهدت أيضاً إستشهاد "محمد عبد الله 18 عاماً وحسام الدين مجدى 19 عاماً " على يد عناصر وميليشيات ناصر العبد ومأمور قسم الدخيلة.

 

Facebook Comments