أكد إسماعيل هنية -نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"- أن سياسة الحصار والمؤامرات وقطع الكهرباء وتعطيل الإعمار في قطاع غزة لن تجدي نفعا للتخلي عن أرضنا وثوابتنا.

وقال هنية -خلال خطبة عيد الأضحى المبارك في حي الزنة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة-: "نمد يدنا لكل أبناء شعبنا وفصائله لترتيب البيت الفلسطيني وحكومة وحدة وانتخابات وشراكة وحماية الثوابت والمقاومة في خندق واحد ضد المحتل".

وأوضح أن معركة الأقصى والتحرير والمصالحة تحتاج إلى قرارات واضحة على رأسها وقف التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال الصهيوني وإطلاق يد المقاومة.

ووجه تساؤلات لنظام الانقلاب في مصر: لماذا تحفرون هذا النفق والقناة المائية حول رفح وقطاع غزة؟، ولماذا الالتفاف على قيم الجوار والتاريخ على غزة التي تدافع عن الأمن القومي لمصر والدول العربية؟، مضيفا: "نقول لإخواننا في مصر بأننا لا غنى لنا عن أمتنا، أوقفوا هذا المشروع الذي لا يضر فقط بالبيئة؛ بل يضر بتاريخ مصر وشعبها". 

Facebook Comments