نظمت حركة نساء ضد الانقلاب بحلوان وقفة رافضة للانقلاب العسكري والانتهاكات التي تحدث في المسجد الأقصى على يد الصهاينة، وسط صمت من حكام العرب الموالين للصهاينة، وذلك عقب صلاة العيد في مجاورة ٢١ بمنطقة ‏١٥مايو.

ورددوا الهتافات من أجل الأقصى، وحيُّوا صمود الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي، وطالبوا بالحرية لجميع المعتقلين، كما رفعوا اللافتات الرافضة لحكومة الانقلاب.

وتفاعل معهم العديد من الأهالي والمارة في الطرقات.

رابط الفعالية:
https://www.facebook.com/Spearhead.I?fref=nf&__mref=message_bubble

Facebook Comments