نشر الفنان الساخر أحمد بحيري الحلقة الجديدة من برنامجه "العبيطة ف أسبوع"، والذي تناول فيه آخر المستجدات على الساحة السياسية والاجتماعية بمصر.

وكان الحدث الأبرز الذي تناوله بحيري حادثة قتل السياح المكسيكيين، وتداعياته على السياحة المصرية المتداعية أصلا، وأثرها على مصر دوليا. مؤكدا أن النخبة والإعلام المصري كعادته يمالئ النظام الانقلابي.

وعرّج الفنان الساخر على دستور العسكر الشهير بحسن النية، وتناول ما قاله مؤيدو الانقلاب من الساسة والإعلاميين عنه، ثم تحولهم إلى المطالبة بتعديله.

Facebook Comments