ارتفع عدد الوفيات بين الحجاج المصريين هذا العام إلى 33 حالة وذلك بعد وفاة 3 حجاج مساء الخميس  بصورة طبيعية نتيجة هبوط في الدورة الدموية والإعلان عن وفاة 8 حالات بسبب حادث التدافع الذي وقع صباح اليوم في رمي الجمرات بمشعر منى.

وأعن محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بحكومة الانقلاب ورئيس بعثة الحج المصرية، في بيان له  مساء الخميس عن وفاة 8 مصريين في حادث تدافع مشعر منى، فيما أعلنت بعثة حج الجمعيات، التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي بحكومة الانقلاب، مساء اليوم الخميس، عن وفاة 3 حجاج في منى؛ بسبب هبوط الدورة الدموية.

والأسماء التى أعلن جمعة عن وفاتها هي:

كاميلا متولي محمد رضا

محمد عبدالله محمد 

حنان متولي عبدالعظيم

سعدية أحمد علي

سليمان محمد حسنين سليمان

وهيبة محمد محمود "الإسكندرية"

هدى مصطفى محمد مراد "الدقهلية"

محمد عاشور كمال محمد

 وفي بيان له، قال خالد سلطان، رئيس بعثة حج الجمعيات إن الحالات الثلاثة التى توفيت بصورة طبيعية اليوم هي ألفت شهوان أحمد عبد المنعم من حجاج المستوى الثالث بمحافظة الجيزة، وتوفيت في منى فور وصولها بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية، والحالة الثانية هي آمال محمد عوض، من حجاج محافظة القاهرة، وتوفيت داخل الأتوبيس الذي كان تستقله من عرفات إلى المزدلفة، والحالة الثالثة هي، هدى مصطفى محمد، من حجاج المستوى الاقتصادي بمحافظة الدقهلية، وتوفيت أيضا بهبوط في الدورة الدموية.

وكان اللواء سيد ماهر، مساعد وزير الداخلية لقطاع الشؤون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية، قد أعلن صباح الخميس عن ارتفاع حالات الوفيات بين صفوف الحجاج المصريين إلى 22 حالة، وذلك بعد وفاة خمسة حجاج خلال وقفة عرفات والنفرة إلى المزدلفة.

وأوضح اللواء ماهر، حسب وكالة أونا للأنباء أن حالة الوفاة الـ"18" هي لحاجة من حجاج القرعة من محافظة أسيوط وتدعى زينب مصطفى مهران "66 سنة"، بينما الحالة الـ"19" هي الحاجة سعدية محمد عبدالحليم من بعثة القرعة بمحافظة بني سويف، والحالة العشرين هي للحاج محمد أحمد علي محمد من بعثة السياحة بمحافظة القاهرة، والحالة "21" هي للحاجة بدرية عبدربه إبراهيم من بعثة السياحة أيضًا، بينما الحالة الـ"22" هي لحاجة لم يتم التعرف عليها بعد.

وأضاف اللواء ماهر أن حالات الوفيات الخمس جميعها طبيعية، مشيرًا إلى أنه تم دفن جثامين الحجاج الأربعة المعروفين بمكة المكرمة بعد موافقة أهليتهم بمصر، بينما يتم حاليًا التعرف على الحالة الأخيرة لإنهاء كل الإجراءات المتعلقة بها.

وكان اللواء سيد ماهر، مساعد وزير الداخلية لقطاع الشؤون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية، قد أعلن أول أمس الثلاثاء ارتفاع حالات الوفيات بين صفوف الحجاج إلى 17، بواقع 6 حجاج من بعثة القرعة، و6 من بعثة السياحة، وحاجين من الجمعيات، بالإضافة إلى 3 حجاج من الفرادى.

وبذلك يرتفع عدد الوفيات بين الحجاج المصريين إلى 33 حالة بينهم 8 حالات في حادث تدافع مشعر منى خلال رمي الجمرات و 5 حالات في حادث رافعة الحرم، إضافة إلى 20 حالة وفاة طبيعية.

كان مسئول مصري قد أعلن عن إصابة 30 حاجا مصريا في حادث التدافع الذي وقع صباح اليوم الخميس على أحد ممرات رمي الجمرات ما أسفر عن وفاة 717 وإصابة 863 آخرين من جنسيات مختلفة.

Facebook Comments